منتديا ت ســـــــــما فلسطين

أنفاق غزة.. شريان حياة أم موت؟

اذهب الى الأسفل

أنفاق غزة.. شريان حياة أم موت؟

مُساهمة  عاشقت صمت الحب 1 في الجمعة أبريل 30, 2010 8:27 am



رفح/ عبد الحليم العقيلي

"إن الغزيين لا يموتون.. إنهم يشبهون أشجار الخوخ؛ إذ يعتريها الشتاء- تسقط أوراقها ثم تعود بعد القصف وهطول الأمطار.. غضة.. مثمرة" هكذا تحدَّث أحد أبناء قطاع غزة المقيمين في مدينة رفح الفلسطينية، موضحًا أن "الغزي لا يهدأ حتى ينحت نفقًا تحت الأسلاك الشائكة التي تفصل ما بين "رفح الفلسطينية" وتوأمها على الجانب المصري "رفح المصرية".

ويضيف لشبكة "الإسلام اليوم": "في رفح المصرية أرض نادت عبر الأزمنة شقيقتها في رفح الأخرى، ثم جاءت الأنفاق وأعادت صلة الرحم التي قطعتها الأسلاك الشائكة".

"بين الرفحين"

تختلف الحياة فوق الأرض عن باطنها في رفح المصرية، ففي الوقت الذي تشهد الحركة التجارية فوق الأرض ركودًا فإن باطن الأرض يشهد حراكًا ونشاطًا ونقل كميات متنوعة وكبيرة من البضائع من مصر إلى غزة، حيث أبرم تجار غزة عشرات العقود مع نظرائهم المصريين لنقل بضائع بملايين الجنيهات قبل مرور شهرين من الآن، وهو الموعد المحدد تقريبًا لاكتمال بناء الجدار الفولاذي، ما يعني نهاية عهد الأنفاق، وإن كان البعض يشكك في الانتهاء من تشييد الجدار في ذلك الموعد بسبب الصعوبات الكبيرة التي تواجهه.

والعالم السري تحت الأرض في رفح المصرية بات مكشوفًا بعد انهيار وضبط عشرات الأنفاق، فهناك – وفق بعض المصادر- أكثر من 1664 نفقًا تنتشر من العلامة 2 الدولية حتى العلامة السابعة بطول يصل إلى قرابة 8 كيلو مترات.

الطريق إلى أنفاق رفح ليس صعبًا، حيث أن مناطق الأنفاق معروفة، وأغلبها في مناطق البراهمة والجبور والصرصورية والقمبز والقشوط والبرازيل ومعسكر كندا وحي السلام وصلاح الدين والجندي المجهول.

شريان حياة أم موت؟

والأنفاق مع كونها شريان الحياة إلى غزة هي أيضًا شريان الموت، حيث لا يجد الآلاف من شبان غزة في العمل بحفر الأنفاق مخرجًا من البطالة الطاحنة التي يعاني منها القطاع بسبب الحصار الإسرائيلي، وتشير التقديرات إلى أن عدد العاملين في الأنفاق يتراوح ما بين 25 إلى 30 ألف عامل، وقد تعرض العشرات منهم للموت إما اختناقًا أو ردمًا تحت أطنان الرمال بفعل انهيار النفق، سواء أثناء الحفر أو خلال عملية نقل البضائع.

ورغم التضييق على عمل الأنفاق وتدمير العديد منها في الأشهر الماضية، إلا أن البعض في غزة ما زال لديه الأمل في جني أرباح وفيرة من خلال الاستثمار في حفر وتشغيل الأنفاق، خاصة أنها كما ازدادت الضغوط وبالتالي المخاطرة، فإن السلع المهربة يرتفع سعرها، وهو ما يتحمله في النهاية المواطن البسيط في غزة.

الأنفاق ورفح المصرية

أما بالنسبة للأوضاع على الجانب المصري، فقد ذكر تقرير رسمي أن خسائر رفح بسبب الأنفاق تمثلت في تدمير وتصدع قرابة 200 منزل حدودي، بالإضافة إلى 5 مدارس ومقر بنك مصر ومنشآت حكومية أخرى، بالإضافة إلى مغادرة أكثر من 200 أسرة للمنطقة بسبب حالة الرعب والقلق الناتجة عن التفجيرات التي تستهدف تدمير الأنفاق، سواء على يد السلطات المصرية أو خلال غارات قوات الاحتلال.


وفي المقابل يرى عدد كبير من قيادات سيناء أن غزة لن تموت ولن يكسر صمودها لو تم إغلاق الأنفاق جميعًا، وأن الجدار الفولاذي لن يحمي الأمن القومي المصري؛ لأن غزة هي امتداد للأمن القومي المصري، وإنما التهديد يأتي من الجانب الآخر من الحدود من الكيان الصهيوني.

وأوضح هؤلاء أن الأنفاق يعمل بها قرابة 10 آلاف شاب مصري بصورة مباشرة أو غير مباشرة، يتقاضون ما قيمته 100 جنيه يوميًّا، فماذا سيفعل هؤلاء بعد إغلاق الأنفاق، ومن أين سيجلبون قوت يومهم، مؤكدين أن خسارة الأنفاق مزدوجة، وأنها تدخل الخير لشعب محاصر، وحتى إن كانت تحيد عن هدفها أحيانًا فهذا لا يوازي حجم ما تقدمه من خدمات لقطاع غزة.

مصاهرة وتهريب

وهناك خمس عائلات تمتلك الأراضي على الحدود بين رفح المصرية ورفح الفلسطينية من العلامة الثانية الدولية قرب البحر المتوسط إلى العلامة السادسة قرب معبر رفح، وهذه العائلات ترتبط بعلاقات قرابة أو مصاهرة مع عائلات فلسطينية على الجانب الآخر؛ تتحكم بدورها في الأنفاق هناك وتملك الأراضي التي تمر عبرها الأنفاق على الجانب الفلسطيني.

انتماءات ومصالح تلك العائلات تلعب دورًا لا يمكن إغفاله في ملف الأنفاق، فعائلة "الشاعر" مثلًا واحدة من هذه العائلات، وتضم أكثر من خمسة ضباط ينتمون لحركة حماس، أشهرهم اللواء حسن الشاعر والرائدان عمر ومحمد الشاعر مسئولا المباحث الجنائية والمخدرات برفح الفلسطينية، وأرضهم شطرها الجدار الحدودي.

والحال نفسه بالنسبة لعائلات برهوم والعابد وفريج والجبور، فهذه العائلات تجمعهم العلاقات التاريخية والمصالح المشتركة وصلات الدم والقربى، عبر تواجدهم أو إقامتهم على جانبي الحدود، مما وفّر المقوّمات المطلوبة لعملية التهريب بكل تفريعاتها في نقل البضائع والسلع والمعدات والأدوات الكهربائية وغير ذلك من السلع.

من جانبه كشف غازي الصوراني في بحث أصدره عن أنفاق غزة أنه بسبب طبيعة التوزيع العشائري والعائلات في منطقة رفح، فإن الأنفاق تنحصر بين منطقتي تل زعرب وحي البرازيل وحي العبور على مسافة 4 كيلو مترات بسبب طبيعة الأرض شبه الطينية المتماسكة في تلك المنطقة.
avatar
عاشقت صمت الحب 1

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 27/04/2010
العمر : 26
الموقع : www.rafat.goalsoccer.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنفاق غزة.. شريان حياة أم موت؟

مُساهمة  نائبة المدير حكايا قلم في الأحد مايو 02, 2010 2:54 am

يسلموا ايدكي عاشقت
بتشكرك على مساهمتك معنا دمت لنا بعز
تقبلي مروري نائبة المدير
(حكــايــ قلم ــا)
avatar
نائبة المدير حكايا قلم
Admin

عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
العمر : 26
الموقع : http://rafat.goalsoccer.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنفاق غزة.. شريان حياة أم موت؟

مُساهمة  عاشقت صمت الحب 1 في الأربعاء مايو 26, 2010 4:40 am

الله يخليكي النا نائبة
نورتي خيتااااا

_________________
ر ايت ان الحب مهما كان مئلما
ا هداني لحظات سعيدة عشتها
ف من يعوضني عن خسران معلم
ت علمت منه سر الحب و الوفاء
avatar
عاشقت صمت الحب 1

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 27/04/2010
العمر : 26
الموقع : www.rafat.goalsoccer.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنفاق غزة.. شريان حياة أم موت؟

مُساهمة  صمت الحب في الأربعاء مايو 26, 2010 12:13 pm

نحن شعب الجبارين نموت واقفين ولن نركععععععععععععع.شعب الجاهدين هيهات منا الذلةةةةةةةةةةة.سلمت يداكي والى مزيدا من التقدم والعطاء..........تقبلي مروري مع الشكر****************

_________________
ها أنا ارتشف من فنجان الشوق دموع الحب
واجول في سماءك باحثة عني فيك
عن حلمي وامل الروح
يا حبيبي كم يروق لي ان ارتمي في احضانك
التمس الدفئ و ارتوي حنانا وحب
اغمرني اكثر و قبل الروح
avatar
صمت الحب
Admin

عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 20/04/2010
العمر : 29
الموقع : منتديات سما فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rafat.goalsoccer.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنفاق غزة.. شريان حياة أم موت؟

مُساهمة  عاشقت صمت الحب 1 في الخميس مايو 27, 2010 5:10 am

اهلا بك مديرنا و نور عيوننا...
توجت الموضوع بمرورك العطر...
نحن شعب الصمود و الكفاح...نحمي الوطن بمتارس من صدورنا
و نروي زهورها و زيتونها بدمائنا الفواحة


اشكرك جزيل الشكر صمت الحب
دمت لنا بعافية و عز
حفظك الله

_________________
ر ايت ان الحب مهما كان مئلما
ا هداني لحظات سعيدة عشتها
ف من يعوضني عن خسران معلم
ت علمت منه سر الحب و الوفاء
avatar
عاشقت صمت الحب 1

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 27/04/2010
العمر : 26
الموقع : www.rafat.goalsoccer.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى